ملتــــــــــــــــــــقى أبناء البلـــــــــــــــــــــــــــــــــــين
اهلا ومرحبا بكل ابناء البلين
حبابكم عشرة في بيتكم الثاني
نتمني ان تشرفونا بتسجيلكم

وجع الغربة ... الوجع الخفي

اذهب الى الأسفل

وجع الغربة ... الوجع الخفي

مُساهمة من طرف bashier ellom في 04/10/13, 08:44 pm

(الجزء الأول)

كنت قد ألزمت نفسي بالكتابة في موضوع الغربة والاغتراب وتبعات ذلك على حياة المغترب وأبناءه بل حتى الأسرة الكبيرة ولا سيما نحن عبارة عن أسر ممتدة . ويأتي الكتابة في الموضوع مواصلة للحوار الذي فتحه الأخ محمد دافلة رغم أني إخترت له (بوستراً) منفصلاً وذلك لتوسيع الموضوع والإسهاب فيه ما أمكن.
والغربة هي حالة إستثنائية يلحأ لها بعض الناس لأسباب مختلفة ولكن ما يهمنا هو حالة غربة أبناء البلين بل كثير من الأسر البليناوية . ومن وجهة نظري ربما غربة البلين تختلف عن غربة الآخرين قليلاً وربما تتضح وجهة نظري هذه في خضم الموضوع .
تعتبر هجرة البلين كغيرهم من القبائل الإرترية المهاجرة جراء الإبادة المنظمة التي تعرض لها الشعب الإرتري الى السودان أول حالات الإغتراب التي تحولت مع مرور الأيام بل السنين الى حالة إستقرار نتيجة للقرب من الموطن الأصل وإتاحة فرص حياة المواطنة في السودان وأقصد التعليم والصحة والتوظيف وغيره من الظروف التي أفقدت الغربة حرارتها وقسوتها في حال السودان . ورغم ذلك تظل حالة النقص ملازمة وشعور الغربة حاضراً رغم حصول المواطنة الكاملة لكن يبقى فراق الموطن الأصل جرحاً كبيراً برغم ميزات المواطنة الجديدة ولا أحب ان أسميه بالوطن البديل كما يحب أن يسميه البعض ولا أرى ذلك لأن الحالة هي إمتداد طبيعي لشعوب كانت ولازالت تشغل هذه المساحات قبل وبعد الحدود السياسية . ولكن إحساس الغربة هذا يزداد عند البلين من غيرهم من القبائل المهاجرة الاخرى وذلك لسرعة قبول كثير من الإثنيات بالوضع الجديد مثل (قبائل البني عامر والماريا والحباب وغيرهم ) وساعد ذلكم التداخل القديم والإدارات الاهلية المعتبرة من السلطة وغيرها من الأسباب رغم أن هذا لم يفققدهم الإنتماء الاصل الذي يتضح جلياً في المشاركة في الثورة الإرترية . بينما لم يستطع البليناوي قبول هذا الوضع وظل حنينه للتراب وأرض الأجداد مما ضاعف شعور الغربة والبعد لديهم . هذا الشعور الذي جعل كتير من أبناء البلين وعائلاتهم تفكر في الهجرة الى غرية أبعد تكون فيها الحياة أسهل فكانت الهجرة الى أوربا واستراليا وأمريكا وغيرها هؤلاء حافظوا على هويتهم الإرترية ويظهر ذلك جلياً في مناسباتهم وعاداتهم . وفي هذه الحالة تكون دائماً الأسباب الواضحة والمعلنة (تعليم الأبناء) ولا أعتقد ذلك ييتحقق في كثير من الأحيان فبينما نجد أطباء ومهندسون وأكاديميون تخرجوا وإنخرطوا في مجالات العمل والإبداع في السودان لم أسمع عن أطباء أو غيرهم من خريجي جامعات أستراليا مثلاً وربما القصور مني . فأعتقد أن أهم أسباب العيشة في دول الغرب طلب سهولة العيش . ومفارقة الكوريك والكدنكة وحياة المكابدة والكفاح المرير . أيضاً ربما التخلص من أعباء المسؤوليات على عاتق الأب بدليل كثير ممن يرسل أبناءه ويبقى هو بل يتزوج ممن تماثل إبنته في السن . وعموما لأن التركيز على تأثير الغربة على الأبناء فيصعب على مثلي تحليل أو ضاع هذا التأثتر على أبناء أسر البلين المغتربة في دول الغرب ولكن بالمجل لم ألاحظ ناتج بمستوى المهاجرين ولا تنفي ذلك بوجود علماء استفادوا من أجواء التقدم والظروف التي يعيشون .
أما الغربة لبلاد العرب هذه حكاية
avatar
bashier ellom
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : المملكة العربية السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي

مُساهمة من طرف دكا في 18/10/13, 05:02 am

أخي بشير قرأت هذا الموضوع لتوي بعد الانضمام لهذا المنتدى ولهذا يأتي التعليق متأخرا. كل ما يلزم قوله من باب المشاركة هو انك اوجزت واعجزت في الموضوع هذا تناول موضوعي من شخص ينتبه لتجاربه. اعتقد ان الغريب في البلاد العربية هو غريب دار وغريب كرامة وغريب مستقبل . بس ما نستسلم فالانسان يمكن ان يكيف نفسه ويصبر لمجرد الظروف الحالية. ومن يدري أن غدا هو موعد لقائنا في وطن آمن.

دكا
عضو نشيط

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 14/10/2013
الموقع : السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي

مُساهمة من طرف bashier ellom في 25/10/13, 06:18 pm

أحييك أخي (دكا) وأشكرك كثيراً على تداخلك ومشاركتك نعم الغربة تحتاج لدراسة وتقييم من قبل المغترب وإلا تتحول لضياع وغفلة
avatar
bashier ellom
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : المملكة العربية السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى