ملتــــــــــــــــــــقى أبناء البلـــــــــــــــــــــــــــــــــــين
اهلا ومرحبا بكل ابناء البلين
حبابكم عشرة في بيتكم الثاني
نتمني ان تشرفونا بتسجيلكم

وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

اذهب الى الأسفل

وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

مُساهمة من طرف bashier ellom في 25/10/13, 10:26 pm


وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

الجزء الثالث

هذه المرة سأخصص مناقشة جزء في غاية الأهمية من مواضيع (وجع الغربة ...) وهو يشغل بال كثيرون من أبناء البلين شيباً وشبابا ألا وهو (غربة البنات العاملات) والحديث في هذا الموضوع يعتبر حديثاً حساساً ومتشعباً ولهذا كنت أتجاهل دائماً الحديث حول هذا الموضوع وأتعمد عدم إبداء رأيي فيه رغم ملامسة بعض الأخوة لهذا الموضوع وقد لاحظت المناقشات التي دارت حول الموضوع سلباً وإيجاباً . وعموماً أحب أن أؤكده هنا مسألة في غاية الأهمية وهي أن تناول هذا الموضوع يأتي من حرصنا أنا وغيري من أبناء البلين على كرامة بناتنا وغيرةً على أخواتنا وعماتنا وخالاتنا ونسائنا عموماً .
في الحقيقة لا يهم كيف بدأت حكاية (شغل البنات) ومتى ؟ ولكن مما لا شك فيه الفقر واللجوء من الوطن وفقدان المال والحلال هو السبب الرئيسي وأعتقد أن أن البداية كانت في السودان ثم المملكة السعودية ودول الخليج .
أيضاً لا بد من تسليط الضوء على كثير ممن استغل هذا الوضع من طلب بنات البلين للعمل كخادمات في المملكة , فكونوا مؤسسات أشبه بالعصابات للتجارة في (فيز) البنات الخادمات في البيوت بعد إستغلالهن مادياً بل وتشغيلهن في بيوتهم دون مقابل فترة الإنتظار ,ويحضرني من هذه الأسماء المدعو (جعفر ..) الذي يقال أنه يمتلك عمارة من هذه التجارة حسب ما سمعت – للأمانة –
أيضاً مما لا بد من التطرق له أن كثير من البنات من غير بنات البلين يعملن كخادمات في البيوت في السعودية أو السودان ومن المفارقات أنهن ينسبن أنفسهن للبلين عندما يسألن عن جنسهن وذلك لإخفاء أصولهن أو قبائلهن وذلك لإبعاد الوصمة (خروج البنات والسفر للعمل كخادمات في بيوت الغير) أو لرفض هذه القبائل لفكرة الشغل ومعرفة البنت المسبقة لرفض مجتمعها لهذه المهنة مهما درت عليها من مال أو بلغ بأهلها الفاقة .
والسؤال الكبير هو : ــــــــــــ
هل نحن الأفقر في من حولنا ومجتمعاتنا حتى تلجأ بناتنا للعمل في البيوت كخادمات بدفع من الأسر وتحريض من الأهل لجلب المال بغرض المعيشة من عرقها مهما تعرضت لمخاطر؟
لا شك أن دفع البنات وتشجيعهن للعمل في البيوت كخادمات من بعض الأسر يأتي للحاجة والعوز وتحسين ظروف المعيشة والمساعدة في تربية الأبناء وتعليمهم وللحقيقة أن كثير من الأسر استفادت من هذا العمل بل ساعد في تخريج كثير من الطلاب من الجامعات والمعاهد بل تحقق فعلاً تحسن في أوضاع كثير من الأسر فكم من بيوت تم تشييدها وكم من مريض أسهمت حوالات أخواتنا في علاجه فضلاً عن حج الوالدين وتزويج الأولاد لا أحد ينكر ذلك بل هو محل تقدير . ولكن لكل شئ ثمن ما هو ثمن هذا الإنجاز ؟
الثمن أيها الأفاضل هو شباب هذه المسكينة التي كان من الطبيعي أن يتكفلها أبيها وأخيها حتى تزف الى بيتها عروساً مصوناً كريمةً عزيزةً بدلاً من أن تتكفل هي أبوها الذي يلبس أجمل الثياب والساعات وأخيها الذي يجلس دون عمل ولماذا يعمل أصلاً طالما إعتمد على أخته المغتربة على سبيل المثال وهنا لا أريد أن أتجاوز هذه المسألة وهي مسألة إعتماد كثير من الشباب على أخته العاملة في البيوت وقد يكون الأمر مقبولاً الى حد ما وأنت طالب تدرس ... فهل مقبول أن تزوجك وتدفع تاليف الزواج كاملاً ؟ .. والسؤال الكبير هل من المعقول أن يرتاد الشاب الأسواق والمقاهي ويشعل السجارة تلو الأخري مستخدماً الآيفون وراكباً الكورلا فضلاً عن الغرفة المستأجرة كل هذا على حساب المسكينة التي تعمل ليل على نهار وتتحمل كل الإهانات والضغوط النفسية هل هذا مقبول ؟؟؟
ومن الإبتزاز المؤسف الذي تتعرض له المسكينة أن يخطبها أحدهم من بني جلدتها أو غيره على حسابها فتقوم بتأسيس بيتها وشراء كل واجبات العرس حتى بدلة العريس وربما تدفع له مهراً سيارة او ما شابه ثم تواصل الشغل حتى بعد الزواج لتعول هذا الديوث الذي يتباهى بأنه ابن فلاناي ويتفاخر بنسبته ويسمي نفسه أبو شنب أو أبو خنجر وأبو سيف وهو يأكل عرق مسكينة تعمل خادمة في بيت وربما طلقها إذا عجزت عن سداد فاتورة إتصلاته وتوفير قيمة الدخان هذا إذا لم يطالبها بأن ترسل مصاريف لأولاده بالسودان .
السؤال الكبير : ـــــ
إعتمدت على أختك وأنت صغير أو طالب فلماذا لا تسد الدين بان تصون أختك في بيتها لعل الله يفتح بيتاً كريماً لتكون أسرةً طيبة وربما رزقها الله بقرة عين؟
بعض أخواتنا تجاوز بهم العمر الأربعين ومازلن في الخدمة وفات الشباب وفات القطار وهي لم تزف الى أميرها ولم تحقق حلمها كأي فتاة .
ثم من المسئول عن خروج البنت المغتربة من بيتها لتعمل خادمة في البيوت ويضيع نضارة شبابها في خدمة بنات من بني جنسها ربما هي أجمل وأزكى منهن ؟
هل يمكن مناقشة هذه القضية بجرأة وبصوت عال حتى نستطيع أن نجعل من مجتمعنا مجتمعاً متعافي نرفع فيه رؤسنا عالياً وننهي كل ما هو سلبي من السمات والصفات التي أصبحت ملازمة للبلين وخاصة الصفات التي مسار السخرية وتقليل الشأن خاصة مثل هذه الظاهرة وظواهر أخرى ربما نتحدث فيها لاحقاً مثل إقامة الحفلات المختلطة التي نعرض فيها جميع بضاعتها من شابات ونساء في حفلات مفتوحة لمن يرغب في المشاهدة ولمن فاته العرض فشرائط الفيديو تصلك في بيتك لتشاهد نسائنا في الحلبة بأحسن ما تملك من زينة تتمايل والرجال الغرباء يصفقن والعيون تلتهم الأجساد المحددة بالملابس الضيقة والزوج يحمل الأطفال في كتفه ليمكنها من الرقص بحرية؟
ربما يرى البعض قسوةً فيما كتبنا ولكن العيب هو عيبنا جميعاً ويؤرقنا ونحسب أنه يؤرق كل بليناوي غيور .


avatar
bashier ellom
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : المملكة العربية السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

مُساهمة من طرف ابوايمن في 28/10/13, 06:40 am



ماشاء الله
لا اصدا الله لك قلم
اخانا واستاذنا بشير
مقالاتك تلامس الواقع

شكرا لك
avatar
ابوايمن
ادارة الملتقي

عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 16/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

مُساهمة من طرف bashier ellom في 28/10/13, 07:49 pm

مرحباً أبو أيمن شكراً لتحفيزك ومثلكم من يلهمنا
avatar
bashier ellom
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : المملكة العربية السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

مُساهمة من طرف دكا في 28/10/13, 09:22 pm

تسلم أخي بشير على الاسلوب الراقي والملامس للواقع
إذا أردت أن ألخص هذا الموضوع الجميل فيمكن القول
هناك أمر واقع لخدمة الفتاة البلينية في البيوت كيفما بدأ الأمر
هناك بعض ايجابيات كسبها المجتمع ربحا من عملها ومن ضمن ذلك الانفاق على تحسين وضع الأسرة المادي والانفاق على الأخ والابن لمواصلة وتحديات الدراسة.
وهناك الجانب المظلم في هذه المسألة وهي ان تنفق هذه الأخت على الشباب الجالس والمنتظر لحوالاتها ، والزوج الجالس على الرصيف منتظرا لعرقها ويمتص من دمها ... وهذا عار. هذه  المقالة أخي بشير تعرض امرا لماحا وتفتح أفقا واسعا للمناقشات الجادة التي بالتأكيد ستدفعنا نحو الحلول أو نحو التقنين والتوعية.................. وهذا ما سيجعلنا الاقتطاع من اوقاتنا لهذا الملتقى.
آفاق للنقاش:
1- كيف نرى هذه المسألة هل نتألم منها أم لأ... بكل وضوح أنا شخصيا تجرحني في مناطق احساس .. جو أعماقي.
2- هل نحن نرفض عمل الأخت مطلقا.. بصراحة لا.. نرفض أن تعمل في البيوت فذلك عمل خدمي لا يليق بفتاتنا الجميلة العفيفة الشريفة.
3- هل نحن أدنى مجتمع وافقر مجتمع في إرتريا.. كلا .. نحن أرقى شعوب إرتريا حرمة وكرامة.
4- كيف تعاملت بنت البلين الشريفة مع هذا الواقع.. بحشمة بشرف وبكل كرامة وعفة.. انه ما حدث من انفتاح بناتنا إلى الخارج .. لوحدث ذلك لمجتمعات غير مجمتمع البلين لكان الأمر كارثيا.
5- نحن ساهمنا في الارشاد.. هل قمنا بالواجب.. هل قمنا بمساعدة أخواتنا في السودان .. هل كونا جمعيات تقوم بواجب نشر الوعي..( نعم .. ولا). فعل ذلك شيخنا الجليل محمد إدريس الذي فتح ديار علم ومأوى في ألتي فضرب أروع الأمثال وآوى بعض أخواتنا اللائي انخرطنا في التعليم... هل هناك تجارب مماثلة.. حسب علمي .. لأ.. أذن لم نقم بدورنا حتى الآن.
6- هل نحارب ذلك .. أم هل نعاضده.. أم نقومه.. حسب نظرتي نقومه.. كيف ؟ أكتب لنا أخي بشير المادة ونحن نناقش معك .......... ثم نخرج بايجابيات.... تسلم حبيبي بشير ودممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممت رفدا واعيا للمعارف.

دكا
عضو نشيط

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 14/10/2013
الموقع : السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

مُساهمة من طرف محمود بره في 29/10/13, 07:13 am

صباح الخير الجميع ، واشيد بدور الاخ الكريم صاحب القلم الرصين الاستاذ /بشير محمد على ( ودعلوم ) الذى وضع النقاط فوق الحروف ، واليد فوق الجروح ، وقد وفق فى تناول موضوع الغربة بشكل سلس وجذاب ، مع اخذ الامر كقضية وطنية تؤرق كا هل الجميع ،و يجب البحث والتحليل فيها على الاقل حصر المسببات والنتائج ثم وضع الحلول المناسبة حتى اذا لم تكن علاجية فى الوقت الحاضر ولكن يمكن ان تكون حلول مستقبلية ،وفى هذه الحلقة قد تطرق لقضية هامة ربما يختص بها المجتمع البليناوى عن غيره من المجتمعات الوطنية ،، وهنا سوف لا نأتى بجديد فى تغيير الواقع ولكن على الاقل هى محاولة اسقاط الحجر فى البركة الساكنة :
اسباب عمل البنات وخاصة كخدم بيوت كما ذكر الاخ بشير وتعليقات ومداخلات الاخوة فى نظرى نتجت عن الاسباب الاتية ؛
1/ الحرب والخراب الذى ساد البيوت من تبعثر وشتات ،
2/ فقد البلين خيرة شبابها فى حروب التحرير
3/ الموروث الثقافى عند البلينالذى يكفل حرية الفتاة فى الخروج بجانب اخيها فى المزرعة واللعب ساعدها فى طرق ابواب العمل خارج الحدود
4/الثقة المتبادلة بين الاسرة والفتاة ،
5/ نجاح الفتاة فى تحمل المسئولية الشخصية والوطنية
واذا اخذنا هذه الاسباب فى موضع النقاش وغيرها من اسباب اخرى سوف نجد ان البنت البليناوية قد ساهمت بشكل رئسى فى تحرير البلاد ، وفى نمو اقتصاد البلاد ناهيك من تحسين وضع الاسرة ، ونحن نكن الاحترام والتقدير لها ، ونرفع القبعات لهذه المناضلة الكادحة ، والعمل ليس عيبا ولكن العيب ان تنحرف فى دينها وعرضها ، والعيب ان تكون عالة على الاسرة وسبب تخلف الاسرة .
واذا كان هناك عيب يذكر فى خدم البنات وعمل المرأة فى البيوت هو عيب الرجل وليس للمراة شأن فيه ، بل الفتاة تدعوا وتستنجد ربها الى وضع نهاية الى هذا الامر ، وفشل الرجل سواء كان اب او اخ أو زوج ،، فى الامساك بزمام الامور والقيام بواجب المسؤولية ، هى اسباب مواصلة البنت فى الخدمة التى تشبه الخدمة العسكرية فى ارتريا ، وللاسف الشديد اكثر العاملات فى بلاد الخليج يدخلون من السودان ، وهذه مهزلة اذا تجاوزنا ان قاطنى ارتريا مازالت المسببات قائمة ولذا لوموا أنفسكم قبل ان تتطاول السنتكم فى مشكلة البنات .
اما نظرة المجتمعات الاخرى لهذا الامر فأنا لايهمنى الامر كثيرا لان كل مجتمع له مايؤرقه فالذى بيته من القزاز لايرمى الاخرين بالحجارة ، وانا اقدر ان ات بمشاكلهم اذا لزم الامر ضرورة ملحة لذالك ، ولكن مايؤرقنى ان تكون هذه الحالة عادة مستديمة ،وموروث ثقافى سائد .
نأتى الى الحلول وان كانت الظروف التى ادت الى المسببات مازالت قائمة بل اشد قسوة .. ولكن لابأس من تقديم وجهة نظر ى :
1/ ضبط الاسرة حركة أفرادها والمسؤولية تقع فى الوالد وأولى الامر
2/ التسلح بالعلم والمهنية على شاكلة الفلبينيات والاسيويات عموما ـ على الفتاة ان تتعلم قبل الاغتراب مهنة الحضانة أوالطباخة وغيرها من العلم الذى يرفع من درجة وعيها ودخلها والتفكير فى تقنين مدة الاغتراب.
3/ ان تعمل فى تأسيس نقابة لهن، وجمعيات حقوقية تحفظ حقوقهن
4/ ان لاتجعل من عملها هذا فى تمييع الشباب ، بل العمل فى تطوير مصدر الدخل وتحمل المسؤولية وايجاد فرص العمل لهم.
وهذا وميض من فيض ، ومعذرة على الاطالة لان الامر حقيقة مهم جدا للنقاش ، والموضوع ستحق الكثير من لاسهاب فيه ،اما اللجان المجتمعية واعيان الكيان فلا اعتقد يحلو او يربطوا فيه ، لان سبب البلاء هم انفسهم ، وغيابهم هو سبب الازمة ، واذا لم يعى الشباب بالامر ووضع الحد له فأكيد علينا قراءة الفاتحة ،، وعلى الدنيا السلام .

‎‏
avatar
محمود بره
ادارة الملتقي

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 16/09/2013
العمر : 51
الموقع : السودان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وجع الغربة ... الوجع الخفي (3)

مُساهمة من طرف bashier ellom في 30/10/13, 07:49 pm

الأخ دكا تحية قلبية
قلت لك أنك صاحب مقدرات ممتازة في النقاش والمشاركات المفيدة وكنت أتمنى أن تنقل هذه المداخلة للمنبر لتنضم للمداخلات الكبيرة بالمنبر عموما سأناقش مداخلتك هذه من ضمن تتمة الموضوع في وجع الغربة 4

محمود يا جميل نحن بكتابتنا حول هذا الموضوع وغيره نريد أن نحرك فيكم الحكمة والرأي السديد لحل أكبر مشاكلنا فشكراً دائماً
avatar
bashier ellom
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2013
الموقع : المملكة العربية السعودية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى